Print
Category: Wirtschaft und Energie/الاقتصاد و الطاقه
Hits: 4439

User Rating: 5 / 5

Star ActiveStar ActiveStar ActiveStar ActiveStar Active
 

ميزانيه العراق لـ 2010 تتوقع سعر النفط في $ 60 دولارا للبرميل
قال بوم السبت متحدث بأسم الحكومه العراقيه بأن لجنه خاصه لخطط الانفاق قامت باستعراض مقترحات الميزانية العراقية لعام 2010 للتخطيط على ان يكون متوسط سعر النفط 60 دولارا للبرميل الواحد من النفط الخام وتوقع متوسط الصادرات من 2.15 مليون برميل يوميا.
وترى الميزانية الاتحادية العراقيه لعام 2009 ، ان الدخل المتأتي ناتج من انخفاض أسعار النفط إلى متوسط 50 دولارا للبرميل.

واستطاع العراق زيادة صادراته من النفط في تموز / يوليو ، الى 2037 مليون برميل ، ما يمثل أعلى مستوى له منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003 .

هذا البلد يمتلك ثالث أكبر احتياطيات نفطية يمكن اثباتها في العالم ، ولكن عقود من الحروب والعقوبات ونقص الاستثمارات قد أدت إلى حد كبير دون زيادة في الانتاج والصادرات .

قال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ ، بأن لجنة قد اوصت الوزراء بأن يتسترشد في الجولة القادمة للوزارات بتجميد مصروفات التشغيل ورواتب القطاع العام ، وعلى المستوى نفسه كما كان في عام 2009.

وقال الدباغ في مؤتمر صحفي . يجب تخصيص إيرادات إضافية أو المدخرات للاستثمار من الوزارات المختلفة في إطار مقترحات الميزانية ، وبالإضافة إلى ذلك ، أوصت اللجنة يجب ان لا تعتبر دائما الدخل الناتج عن الضرائب ورسوم النفط كمصدر وحيد للدخل ، كذلك الحد من تكلفة ضخمة برنامج الحصص الغذائية للحكومة الاتحادية من خلال توفير الحصه للمحتاجين فقط.

ملاحظة المحرر : توصية الدباغ المتحدث باسم الحكومة لم تنشأ منه ولكنها كانت شرطا اساسيا لصندوق النقد الدولي في حزيران / يونيو من هذا العام عندما منحت العراق قرضا قيمته 5.5 مليار دولار، يسدد القرض على ثلاث دفعات في غضون 5 سنوات. "وممثلين عن صندوق النقد الدولي طالبو الجانب العراقي خلال محادثات في عمان الأنشطة المضطلع بها في إطار مكافحة التضخم والحد من توزيع مواد البطاقة التموينية فقط للعراقيين المحتاجين ، والحفاظ على استقرار الدينار العراقي.