Print
Category: Wirtschaft und Energie/الاقتصاد و الطاقه
Hits: 3865
Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 
بغداد (احمد النافع) 5/3/2007 
الاتحاد الألماني للأعمال و اتحاد الشركات الرياضي العراقي يناقشان دور الشركات الألمانية في بناء وتجهيز المرافق الرياضية مع وزارة الرياضة والشباب
 
ناقش الاتحاد الاتحاد الألماني للأعمال مع نظيرة اتحاد الشركات الرياضي العراقي سبل تفعيل عمل الشركات الألمانية الراغبة في تطوير المرافق الرياضية في العراق وقد حضر اللقاء السيد ( أكرم العوادي ) رئيس الاتحاد الشركات العراقي وجانب من أعضاء الاتحاد الشركات الرياضي 
وقد أضاف (احمد النافع) المدير الإقليمي للاتحاد الألماني جانيا من مهام الشركات الألمانية في العراق إضافة إلى دور المؤسسات الرياضية ومنها وزارة الرياضة والشباب الراعي الرسمي لجميع أنشطة الرياضة في العراق قائلا: أن مهام وزارة الرياضة والشباب كبيرة أمام التدهور الواضح في الرياضة العراقية ولابد من وضع خطط واضحة ومحددة إضافة إلى مراقبه البرامج من قبل هيئة عليا في الوزارة مع لجنة النزاهة في العراق وعلينا إن نركز على الثقافة ثقافة الرياضي العراقي الذي يعتبر سفيرا لبلادة في البطولات الخارجية إضافة إلى الاستفادة من التجارب الرياضية في ألمانيا وكيفية نهوض بلد عاش ويلات الحروب العالمية. أن دور الشركات الألمانية واضحا جدا باعتبارها شركات لها سجل تجاري واضح في البناء والتجهيز إضافة إلى النوعية التي اشتهرت بها ألمانيا كأفضل بلد صناعي في العالم أن الجانب الألماني ليس لديه أي مشكله ما دامت الأرضية جاهزة للبناء مع عقد النية في اتخاذ الخطوات الأولى للتنفيذ . أكرم العوادي رئيس اتحاد الشركات الرياضي (أكرم العوادي) رئيس الاتحاد الشركات الرياضي العراقي أكد من جانبه .. إن مشاركة المؤسسات الألمانية في البناء والمشورة الفنية والإدارية جانبا مهما يطور حركة الرياضة في العراق لا سيما وان الاتحادات الرياضية في العراق تفتقر إلى التخطيط الإداري والفني أيضا فلا بد من وضع إليه للتوأمة مع الاتحادات الرياضية الألمانية وهذا جانبا مهما يعززه الاتحاد الألماني للأعمال إضافة إلى وجود المرافق الرياضية المجهزة والمعدة إعدادا جيدا في العراق تتيح للرياضي إيجاد أرضية صلبه للتدريب والتأهيل والتي من شانها تعزز الثقة بالرياضي العراقي وصولا إلى المنافسات الخارجية والتي هي هدف مشروع لكل رياضي العالم . كما أكدت وزارة الرياضة والشباب مساندتها وموافقتها في

إقامة معارض للشركات الألمانية الرياضية في مقر وزارة الشباب والرياضة في العراق بعد تخويل الاتحاد الألماني للأعمال بذلك إضافة إلى إرسال وفد رياضي بالتعاون مع اتحاد الشركات الرياضي العراقي وقد أكد السيد ( حامد الرعد) مدير عام وزارة الرياضة والشباب قائلا: تطورات الموقف في العراق واستنتاجات العمل من عدمه هناك توجهات من الشركات العالمية من أن البناء الرياضي في العراق لا بد وان يكون وعلى الجانب الألماني عمل شئ مسبق كخطوة تسبق الأخريين فمستلزمات العمل الإداري ومنها العلاقات في الوزارة لا بد من طرحها من قبل الاتحاد الألماني للأعمال تمهيدا لعمل منهاج واضح يتيح للوزارة معرفة تصورات الجانب الألماني للبناء وهذا الجانب يعزز من خلال الزيارات المتبادلة بين الجانب العراقي والألماني . أن الجانب الأهم في الوزارة هو إعادة تأهيل النوادي المنتشرة في العراق والبالغة 450 نادي و186 مركز شباب (منتدى) وهذا من ضمن خطة 2007 وهذا الجانب مهم للغاية في الضرف الراهن الذي يمر به البلد لاسيما وان 67% هم من الشريحة الشبابية العاطلة ألان عن العمل فلابد من بذل الجهود من اجل استقرار هذا الشريحة الأكثر في البلد. كما أكد (عصام الديوان) وكيل وزارة الرياضة والشباب من خلال لقاءه بوفد الاتحاد الألماني للأعمال في مقر وزارة الرياضة والشباب دعمه ومساندته الكاملة لكل اطروحات وخطط الاتحاد الألماني للأعمال في المساهمة والبناء وإقامة معرض دائم للشركات الألمانية إضافة إلى تسهيل مهام الشركات الألمانية خاصة الدائرة الهندسية والفنية في الوزارة كتب التقرير في